الأستاذ الدكتور إي. بي. رنجلشتاين – أطباء أعصاب في دبي

Professor of Neurology

طبيب أعصاب مُجاز من المجلس الألماني

طبيب نفسي مُجاز من المجلس الألماني

الرئيس السابق لقسم طب الأعصاب (مستشفى مونستر الجامعي، ألمانيا)

  • لمحة شخصية

    كان الأستاذ الدكتور رنجلشتاين، طبيب الأعصاب والطبيب النفسي، رئيساً لقسم الأعصاب في مستشفى مونستر الجامعي، في ألمانيا، والذي يضم حوالي 80 سريراً ووحدة عناية مركزة عصبية، إضافة إلى وحدة للصدمة الدماغية. بجانب هذا، هناك أيضاً أقسام فرعية تتولى حالات الاضطرابات العصبية العضلية، واضطرابات النوم ونوبات الصرع والنوبات الانتيابية الأخرى، واضطرابات الحركة، وتصلب الأنسجة المتعدد والاضطرابات ذات الصلة به، إضافة إلى حالات الخرف والضعف الإدراكي.

    كذلك عمل الأستاذ الدكتور رنجلشتاين بنشاط كبير في التعليم الأكاديمي وكُرِّم عدة مرات من أجل جهوده في هذا المجال. وقد تلقى الأستاذ الدكتور رنجلشتاين تدريبه في علم الصرع، علم الأشعة العصبية، وطب الأعصاب الخاص بالشيوخ، وتخطيط كهربية الدماغ، تخطيط كهربية العضل، والجهد المُحرّض، والكشف العصبي الوعائي والعصبية العضلي بواسطة الموجات فوق الصوتية.

    في 1992، حصل الدكتور رنجلشتاين على جائزة هيوغو سباتز من الجمعية العصبية الألمانية لأبحاثه في الأمراض الدماغية الوعائية، وقد كان وما يزال عضواً عاملاً في مجالس تحرير مجلات علمية، مثل مجلة الصدمة الدماغية، ومجلة طب الأعصاب الأوروبية، ومجلة الأمراض الدماغية الوعائية، ومجلة التصوير العصبي. وهو يعمل أيضاً كمراجع لمجلات شهيرة، مثل مجلة الصدمة الدماغية، والدماغ، وطب الأعصاب، وحوليات طب الأعصاب، وغيرها. تلقى الأستاذ الدكتور رنجلشتاين تدريبه المهني في جامعة مينز، كلية طب آكن، وفي المستشفى الجامعي في بون. وفي 1987، عمل كزميل باحث في عيادة ومؤسسة البحث سكريبس، في لاهويا، في ولاية كاليفورنيا، في الولايات المتحدة الأمريكية.

    في 2006، حصل الأستاذ الدكتور رنجلشتاين على الدكتوراه الفخرية من جامعة دبرتسن، في المجر، لتعاونه العلمي المكثف والمثمر مع ذلك المستشفى الجامعي. كما اُختِير كعضو مناظر في جمعية الصدمة الدماغية النمساوية.

    تشمل مجالات الاهتمام الخاصة به كطبيب أعصاب كل المجالات السريرية التي تتضمن الصدمة الدماغية والوقاية منها، والصرع، واضطرابات التهاب الأعصاب الطرفية والجهاز العصبي المركزي، والصداع وداء الشقيقة والاضطرابات التنكسية العصبية، واضطرابات الحركة، واعتلال الأعصاب، والاضطرابات العصبية العضلية. ويمتلك الأستاذ الدكتور رنجلشتاين خبرة في استعمال سم الوشيقية لمعالجة خلل التوتر، وفرط التوتر التشنجي الشديد، والاضطرابات المختلفة للإحساس بالألم.